التخطي إلى المحتوى

كشفت تقارير صحفية فرنسية أن هناك أزمة داخل باريس سان جيرمان بسبب رغبة ناصر الخليفي رئيس النادي في تخفيض الرواتب وهو ما يرفضه عدد من نجوم الفريق.

ووفقاً لما نشرته الجمعة صحيفة ليكيب، احتدت لهجة رئيس النادي، ناصر الخليفي، بعد رفض العديد من اللاعبين التفاوض حول تقليص رواتبهم.

ومن أبرز هؤلاء اللاعبين، قائد الفريق الباريسي، البرازيلي تياغو سيلفا، الذي غادر لبلاده لقضاء الحجر المنزلي هناك، حيث من الواضح أنه لا يرغب في تقليص راتبه.

وينتهي عقد اللاعب مع الفريق في 30 يونيو المقبل، ورفض سيلفا استقطاع أية أموال من المليون يورو التي يتقاضاها شهرياً، وأيضاً لا يرغب في مساعدة الإدارة في إقناع نجوم آخرين بالفريق بتخفيض رواتبهم.

ولم يخفِ الخليفي غضبه من حقيقة رفض نجوم الفريق لتقليص رواتبهم وعدم استجابتهم لطلب الإدارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *