التخطي إلى المحتوى

قرر النواب في ولاية ساو باولو، أكبر ولاية في البرازيل ، تقديم عطلة يوم الاثنين المقبل المقرر يوم 9 يوليو، في محاولة لتعزيز التباعد الاجتماعي واحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكما أوردت وكالة “رويترز”، تضيف الخطوة اليوم الجمعة، إلى الجهود التي بذلتها بالفعل مدينة ساو باولو، والتي كانت قد قدمت في وقت سابق من هذا الأسبوع عطلتين.

يوجد في ولاية ساو باولو 73،739 حالة مؤكدة من الفيروس، ما يقرب من ربع إجمالي عدد الوفيات في البلاد، و 5558 حالة وفاة بسبب المرض.

وقد أعلنت وزارة الصحة البرازيلية، يوم الخميس، تسجيل 888 حالة وفاة جديدة، و20000 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليصل الإجمالي إلى 291579 حالة إصابة.

الجدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، ظهر في البداية من مدينة ووهان في الصين، وانتقل بعدها إلى غالبية دول العالم، وأصاب نحو خمسة ملايين شخص، وقتل نحو 330 ألف شخص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *