التخطي إلى المحتوى
أصدر السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي قرارًا بتشكيل غرفة عمليات للوزارة، خلال فترة عيد الفطر المبارك برئاسة المهندس مجدي عبدالله، رئيس قطاع الهيئات وشئون مكتب الوزير وعضوية ممثلين عن قطاعات الوزارة الخدمية، وذلك لمتابعة تنفيذ توجيهات الرئيس عب الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، بمنع التعدي على الأراضي الزراعية والتصدي لها وإزالة أي تعديات في مهدها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

وشدد القصير على غرفة عمليات وزارة الزراعة ضرورة متابعة منافذ بيع اللحوم والأسماك والدواجن حفاظا على حياة المواطنين وكذلك متابعة عمليات حصاد محصول القمح، كما قرر تخصيص خط ساخن رقم مختصر (19561) بالإضافة إلى الرقمي 01111866711 و011118667100 وخدمة الواتساب، للإبلاغ عن مخالفات البناء على الأراضي خلال إجازة العيد وأيضا تلقى استفسارات واقتراحات وشكاوى المواطنين على مدار العام والمتعلقة بكافة قطاعات الوزارة المتخلفة.

وأكد القيصر على ضرورة تنفيذ تعليمات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بالتفاعل مع مشاكل المواطنين والمزارعين والمربين وسرعة حلها.

وفي سياق آخر، أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بدء فتح أسواق كل من دولتي أوزباكستان وأندونيسيا امام صادرات مصر من الموالح والجريب فروت، وجاء ذلك في إطار الجهود المبذولة من الوزارة في فتح أسواق جديدة امام الحاصلات الزراعية المصرية، لدعم الاقتصاد الوطني بالاحتياطي النقدي الأجنبي.

وقال القصير إن الصادرات الزراعية المصرية تغزو حاليا معظم الأسواق الدولية، وتشهد إقبالا متزايدا من جميع دول العالم نظرا لجودتها العالية وان صادراتنا الزراعية تجاوزت 3 ملايين طن خلال هذا العام.

من ناحيته شدد الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، أن نجاح الحجر في فتح الأسواق العالمية الجديدة، يأتي بعد التفاوض مع سلطات الحجر الزراعي في دول العالم المختلفة وكذلك التوافق مع الاشتراطات والمواصفات الفنية اللازمة لنفاذ المنتجات الزراعية المصرية لتلك الأسواق.

وتابع العطار أن الحجر الزراعي المصري حريص علي إجراء كافة فحوصات والرقابة الفنية من أجل الحفاظ على تلك الأسواق الجديدة الواعدة، مشيرا إلى أن مفتشي الحجر يعملون طوال إجازة عيد الفطر المبارك لتسهيل إجراءات التصدير وفحص السلع الاستراتيجية الواردة من الخارج مع اتخاذ كافة الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *