التخطي إلى المحتوى
أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بدء فتح أسواق كل من دولتي أوزباكستان وأندونيسيا امام صادرات مصر من الموالح والجريب فروت، وجاء ذلك في إطار الجهود المبذولة من الوزارة في فتح أسواق جديدة امام الحاصلات الزراعية المصرية، لدعم الاقتصاد الوطني بالاحتياطي النقدي الأجنبي.

وقال القصير إن الصادرات الزراعية المصرية تغزو حاليا معظم الأسواق الدولية، وتشهد إقبالا متزايدا من جميع دول العالم نظرا لجودتها العالية وان صادراتنا الزراعية تجاوزت 3 ملايين طن خلال هذا العام. 

من ناحيته شدد الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، أن نجاح الحجر في فتح الأسواق العالمية الجديدة، يأتي بعد التفاوض مع سلطات الحجر الزراعي في دول العالم المختلفة وكذلك التوافق مع الاشتراطات والمواصفات الفنية اللازمة لنفاذ المنتجات الزراعية المصرية لتلك الأسواق. 

وتابع العطار أن الحجر الزراعي المصري حريص علي إجراء كافة فحوصات والرقابة الفنية من أجل الحفاظ على تلك الأسواق الجديدة الواعدة، مشيرا إلى أن مفتشي الحجر يعملون طوال إجازة عيد الفطر المبارك لتسهيل إجراءات التصدير وفحص السلع الاستراتيجية الواردة من الخارج مع اتخاذ كافة الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا.

وفي سياق أخر، نفي المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، ما تردد حول تداول أنواع خوخ مسرطنة بالأسواق.

وتواصل المركز مع وزارة الزراعة والاستصلاح الأراضي، التي نفت تلك الأنباء، مؤكدة أن كافة المحاصيل الزراعية المتداولة بالأسواق سليمة وآمنة تماما، ويتم اخضاعها لعملية الرقابة وفحص دقيقة ومحكمة من قبل الجهات المعنية، وذلك في إطار الحرص على صحة وسلامة المواطنين.

كما نفي ما تردد بشأن تراجع الحكومة عن شراء القمح من المزارعين وفقا للأسعار المحددة، حيث أكدت وزارة الزراعة والاستصلاح الأراضي، أن الحكومة ملتزمة بشراء محصول القمح المنتج محليا بالسعر المتفق عليه مع المزارعين في بداية الموسم الزراعي.

شددت وزارة الزراعة والاستصلاح الأراضي، على أن دولة حريصة علي شراء القمح بأسعار تحقق هامش ربح مناسب للمزارعين، وذلك في اطار دعم وتشجيع المزارعين.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس، خروج 223 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4217 حالة.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 4798 حالة، من ضمنهم الـ 4217 متعافيًا.

وأضاف أنه تم تسجيل 774 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 16 حالة جديدة.

وقال متحدث الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الخميس، هو 15003 حالة من ضمنهم 4217 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 696 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *