التخطي إلى المحتوى

يبدو أن عودة الأندية الجزائرية إلى التدريبات الجماعية في الوقت الحالي سيكون أمرًا مستحيلًا، في ظل انتشار فيروس كورونا بشكل كبير في الجزائر، بالإضافة إلى التحذيرات الطبية التي تؤكد أن عودة الفرق إلى التدريبات حاليًا تمثل خطرًا كبيرًا على جميع اللاعبين.

وقال جمال الدين دمرجي مسؤول اللجنة الطبية بالاتحاد الجزائري لكرة القدم في تصريحات للإذاعة الحكومية :”فيروس كورونا لا يزال ينتشر في الجزائر وبمعدل يصل إلى 160 إصابة جديدة يوميا. قرار الحكومة بإلزام المواطنين باستخدام الكمامات يعني أن الوضعية الوبائية لا زالت خطيرة”.

وأضاف :”في هذه الظروف الصحية أعتقد أن العودة للتدريبات مستحيلة حاليا. وحتى في حال قرار السلطات الصحية رفع الحجر الصحي، فانه يتعين إخضاع اللاعبين للحجر الصحي لمدة 14 يوما لأنهم يمثلون خطرا قبل السماح لهم بالعودة للتدريبات لمدة لا تقل عن 6 أسابيع، قبل استئناف الدوري”.

يذكر أن النشاط الرياضي في الجزائر معلق منذ منتصف مارس الماضي، على خلفية تفشي وباء فيروس كورونا، علما بأن وزارة الشباب والرياضة لا تزال تدرس خيارات العودة بعد قرار السلطات الصحية برفع إجراءات الحجر الصحي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *