التخطي إلى المحتوى

قدمت دولة الإمارات العربية المتحدة 658 طناً من المساعدات والإمدادات الطبية خلال الثلاثة أشهر الماضية، إلى 57 دولة حول العالم وذلك في إطار مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد – 19”.

واستفاد من المساعدات 658 ألف طبيب وممرض وعامل في القطاعات الطبية، وشملت المساعدات 834 ألف جهاز فحص، و179 جهاز تنفس، وتقديم مساعدات عينية قدرها 10 ملايين دولار أمريكي إلى منظمة الصحة العالمية.

وقالت إدارة المساعدات الخارجية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي: إن الإمارات تواصل العمل الدؤوب في دعم الجهود الدولية للحد من تفشي فيروس كورونا؛ حيث يستفيد من المساعدات أكثر من 65 مليون شخص بشكل غير مباشر، وذلك ضمن جهود الدولة لدعم الدول الشقيقة والصديقة.

وبلغت المساعدات الإماراتية خلال الثلاثة أشهر الماضية 195 طن مساعدات، تم إرسالها إلى 15 دولة في شهر مارس، فيما وصل 214 طن مساعدات إلى 19 دولة في شهر أبريل، و249 طن مساعدات وصلت إلى 23 دولة في شهر مايو.

ووفق الإحصاءات الرسمية، فإن أكثر 10 دول تلقت مساعدات هي: اليمن 86 طناً، والمملكة المتحدة 60 طناً، وإيران 33 طناً، وإندونيسيا 20 طناً، وصربيا 20 طناً، وباكستان 18.3 طن، وفلسطين 16.2 طن، وإثيوبيا 15 طناً، و13 طناً وصلت إلى كولومبيا.

وبحسب إدارة المساعدات الخارجية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، فإن 80% من حجم الاستجابة الدولية تم إرسالها من الإمارات إلى الدول المتأثرة، فضلاً عن وصول مساعدات إلى 98 دولة من مخازن المنظمات الدولية الموجودة في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي.

وبذلت الإمارات جهوداً عدة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية؛ حيث تم توقيع اتفاقية لتقديم أجهزة فحص “كوفيد – 19” بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي، ونقل المواد الطبية لمنظمة الصحة العالمية إلى إيران وإثيوبيا والصومال.

ونقلت الإمارات مستشفيين ميدانيين، يتبعان إلى برنامج الأغذية العالمي، من النرويج وبلجيكا إلى غانا وإثيوبيا، بقيمة 3.5 مليون دولار أمريكي؛ حيث تم نقل المستشفى الميداني الأول من النرويج إلى إثيوبيا خلال ثلاث رحلات، فيما نُقل المستشفى الميداني الثاني من مدينة أوسلو النرويجية إلى أكرا، وتم تقل أجزاء إضافية من مستشفى ميداني آخر من مدينة ليبج البلجيكية إلى غانا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *