التخطي إلى المحتوى

صرح نائب الرئيس الأمريكي الأسبق جو بايدن، مساء اليوم السبت، بأن دونالد ترامب، فشل في مواجهة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد – 19″، الذي تحول إلى وباء عالمي “جائحة”.

وقال “بايدن” في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: إن “ترامب تجاهل تحذيرات خبراء الصحة والوكالات الاستخباراتية بشأن خطورة فيروس كورونا”، مضيفاً “لقد هون ترامب من خطورة فيروس كورونا، وفشل في اتخاذ الخطوات المطلوبة لمواجهة انتشار الفيروس”.

ولفت “بايدن” إلى أن تعامل ترامب مع أزمة كورونا يعد واحدة من أعظم العمليات الفاشلة، التي شهدتها مؤسسة الرئاسة الأمريكية عبر تاريخها بأكمله.

وفي تدوينة أخرى، قال بايدن: “لو تصرف ترامب بطريقة صحيحة، لأنقذ أرواح نحو 36 ألف أمريكي، قتلهم وباء كورونا”.

وتأتي الولايات المتحدة الأمريكية في المركز الأول عالميا بعدما تجاوز عدد المصابين فيها 1,6 ملايين مصاب، بينهم أكثر من 96 ألف حالة وفاة.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 5,378 مليون إصابة، بينهم أكثر من 342 ألف حالة وفاة، وأكثر من 2,226 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا “يتسارع” ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة “الهجوم” عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ”وباء عالمياً”، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *