التخطي إلى المحتوى

تعطيك كرة القدم كل الفرحة في انتصاراتها وحتى وفي أحزانها قد تجد المتعة، وفي لحظة يصبح كل شيء مظلم، أشياء تجبرك على ترك ماتحب حتى في الوقت الذي تجد فيه نفسك قادر على العطاء.

هكذا استقر الإسباني أريتز أدوريز مهاجم أتليتك بلباو اعتزال كرة القدم نهائيا، وذلك بسبب إصابة لحقت به على مستوى الفخذ والتي ستمنعه من اللعب مجددا.

وبعبارات حزينه ودع أدوريز كرة القدم، حيث كتب عبر حسابه الشخصي على تويتر، “لقد حان الوقت، لقد قلت كثيرا إن كرة القدم ستتركك قبل أن تتركها”.

وتابع، “أمس الأطباء قالوا لي أنه يجب أن أجري عملية جراحية عاجلا وليس آجلا ليتم استبدال مفصل الفخذ بآخر صناعي ومحاولة أن أعيش حياتي بعد ذلك بشكل طبيعي إن أمكن، ولسوء الحظ جسدي قال لي يكفي، لن أستطيع مساعدة زملائي بالطريقة التي أحبها أو بالطريقة التي يستحقونها، هذه هي حياة الرياضي المحترف، بسيطة.. بسيطة جدا”.

وواصل، “للأسف نحن نعيش في ظروف أصعب في ظل الجائحة الحالية التي مُدمرين بشكل لا يمكن إصلاحه لكن علينا أن نقاتل سويا، لذا لا أريد منكم أن تقلقوا علي ما حدث لي مجرد قصة طريفة وعلينا أن ننسى المباراة النهائية التي حلما بها لأنه حان الوقت لأقول وداعا، وهذا هو نهاية الطريق بالنسبة لي، كانت رحلة لا تنسى ورائعة من البداية حتى النهاية”.

وفي النهاية اختتم، “أشكركم جميعا من أعماق قلبي”.

الإسباني صاحب الـ39 عاما، بدأ مرحلة الصغر في انتيجوكو، ثم انتقل إلى اوريرا عام 1999، ثم إلى اتليتك بلباو عام 2000، وخرج إلى نادي بورغوس عام 2003، فيما انضم إلى صفوف ريال بلد الوليد عام 2004 ولعب معه لقائين فقط، ثم عاد إلى اتليتك بلباو عام 2006.

وقرر الانتقال إلى ريال مايوركا عام 2008، الذي لعب معه 78 مباراة، وسجل 24 هدف، وصنع 10 أهداف آخرين، كما لعب في صفوف فالنسيا عام 2010، وقد لعب 84 مباراة رفقته، وسجل 23 هدف، وصنع 4 أهداف آخرين، وفي النهاية استقر في صفوف اتليتك بلباو منذ عام 2012، ولعب 409 مباراة، وسجل 172 هدف، وصنع 49 آخرين.

يملك أدوريز في مسيرته بطولة واحدة حيث توج بكأس السوبر الإسباني عام 2015 مع اتليتك بلباو، فيما حصد لقب هداف بطولة الدوري الأوروبي في نسختي 2017-2018 برصيد 8 أهداف و2015-2016 برصيد 10 أهداف.

أما في مسيرته الدولية مع منتخب إسبانيا خاض أريتز أدوريز 13 مباراة وسجل هدفين فقط.

يشار إلى أن النشاط الرياضي متوقف منذ شهر مارس الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في معظم دول العالم، وكان قريب من العودة في إسبانيا بعد أن استأنفت الأندية تدريباتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *