التخطي إلى المحتوى

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، العفو عن 3157 مسجونًا من المحكوم عليهم، حيث تضمن القرار الإفراج عن محسن السكري الضابط السابق، المتهم بقتل سوزان تميم، وذلك بعد مرور 12 عامًا من  قتلها.

وفي 2012، أيدت محكمة النقض المصرية حكم محكمة جنايات القاهرة بالحكم السجن المؤبد للمتهم الأول في القضية ضابط الشرطة السابق محسن السكري.

وقالت النيابة العامة، آنذاك، إن القضية “قتل عمد مع سبق الإصرار والترصد”، واتهمت السكري بالسفر إلى دبي لقتل تميم.

يذكر أنه الحكم عليهما جاء بالإعدام قبل أن يتم تخفيفه إلى السجن 15 عامًا لمصطفى و25 عاما للسكري.

وكانت شرطة دبي، قد أعلنت في نهاية يوليو 2008،  العثور على سوزان مقتولة في شقتها بدبي، مصابة بطعنات سكين، وفي 11 أغسطس 2008، أعلنت أن القاتل الذي تم تصويره من قبل كاميرات أمن البرج السكني في منطقة المارينا بدبي، وتم القبض عليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *