التخطي إلى المحتوى

نجح فريق طبي بالمنيا، في إجراء عملية ولادة لسيدة مصابة بفيروس كورونا داخل مستشفي عزل ملوي في جنوب محافظة المنيا.

وقال مصدر داخل مستشفي العزل، إن سيدة تدعي “هبه قطب” 29 عاما من أبناء محافظة أسيوط وضعت مولودها الذكر داخل مستشفي العزل مساء اليوم الخميس، ولم يتم اختيار اسم له حتي الآن، فيما تم أخذ مسحه من الرضيع ليتم تحليلها لمعرفة خلوه من الفيروس أم لا.

في نفس السياق، احتفلت الأطقم الطبية والتمريض بمستشفي عزل ملوي بخروج 20 مريضا بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” جميعهم من أبناء محافظات بني سويف والفيوم والمنيا وقنا بعد شفائهم وتعافيهم وتحول نتائج تحاليلهم من الإيجابية إلي السلبية مما أدي إلي خروجهم من المستشفي وعودتهم لمنازلهم ليصل بذلك إجمالي حالات الشفاء منذ افتتاح المستشفي بشكل استثنائي في مارس الماضي إلي 230 شخصا.

واستقبل اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، يرافقه الدكتور مصطفي عبدالنبي، رئيس جامعة المنيا، أول فوج من المصريين العالقين العائدين من دولة الإمارات العربية، لقضاء فترة العزل الصحي لهم بالمدينة الجامعية، طبقا لخطة رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة الصحة والسكان، لإجلاء المصريين العالقين بالخارج، واتخاذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، وذلك تنفيذًا لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، في هذا الشأن بتوفير كافة سبل الراحة وتقديم الخدمات وتوفير الإقامة على نفقة الدولة لأبنائها العائدين من الخارج.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد محمود أبو زيد، نائب المحافظ، والدكتور محمد جلال، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور باسم محمود، أمين عام الجامعة، ووليد عبدالقوي، مدير عام إدارة المدن الجامعية ورعاية الطلاب.

قال المحافظ، أن الوافدين خضعوا لإجراءات الحجر الصحي بالمطار، وتم توقيع الكشف الطبي عليهم وثبت سلامتهم وخلوهم من أي أعراض إصابة بفيروس كورونا المستجد، وفور وصولهم للمدينة خضع الجميع لجهاز الكاشف الحراري وتم تعقيم وتطهير الحقائب كإجراء احترازي ووقائي للحفاظ علي صحة الجميع، وتم تسكينهم بالمدينة الجامعية لقضاء فترة الحجر الصحي.

وطمأن المحافظ الوافدين بأنه تم تزويد المدينة بالفرق الطبية المؤهلة والمدربة وذلك من خلال التعاون بين مديرية الصحه وجامعة المنيا، لتقديم أوجه الرعاية الصحية والعلاجية اللازمة لهم طبقا للبروتوكولات الصحية المقررة، مقدما لهم التهنئه بقدوم عيد الفطر المبارك واعرب عن امنياته بخروجهم بصحة وعافية والعودة لمنازلهم وأسرهم بصحة وسلامة.

ووجه المحافظ، مسئول التضامن الإجتماعي، بتوفير جميع الوجبات الغذائية المقدمة للعالقين طوال فترة الحجر الصحي، وتوفير طاقم من عمال النظافة، والعمل على توفير كافة سبل الراحة حفاظا على سلامتهم.

وكان المحافظ قد تفقد الغرف المجهزة بجميع المباني والمخصصة لعزل العالقين العائدين من الخارج، واطمأن على جودة الخدمة ومستوى الجاهزية بكل الأقسام وجميع الإجراءات الطبية اللازمة.

وأشاد المحافظ بمجهودات الجامعة فى تجهيز المدينة الجامعية وظهورها بصورة مشرفة تليق باستقبال المصريين الوافدين، مؤكدا على أهمية التعاون والتنسيق بين المحافظة والجامعة لمواجهة جائحة كورونا والخروج من تلك المرحلة الصعبة التى تمر بيها البلاد.

وأضاف المحافظ أنه يتم التنسيق بصفة مستمرة بين مختلف الأجهزة التنفيذية والمديريات المعنية بالمحافظة والجامعة لمجابهة فيروس كورونا وتعظيم الاستفادة من كافة الإمكانات المتاحة بما يسهم في التعامل بشكل فورى مع أي مستجدات تتعلق بهذه الأزمة ويضمن سلامة وصحة المواطنين.

وأوضح الدكتور مصطفي عبد النبي، رئيس الجامعة، انه تم تخصيص 4 مباني من المدنية الجامعية، مشيرًا الي الاستعدادات التامة التي تم تنفيذها لاستقبال العالقين، وإزالة أي معوقات والتعامل الفوري مع أي مشاكل، موكدا لكل العائدين بتقديم كافة الخدمات لهم بالتنسيق مع مديرية الصحة ومديرية التضامن الاجتماعي والجهات المتخصصة مثل البنوك وغيرها.

ومن جانبهم وجه العائدون من الخارج، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والمحافظ، ورئيس الجامعة، على حسن استقبالهم منذ اللحظة الأولي، وتوفير أماكن مناسبة لهم للإقامة والإعاشة خلال فترة العزل الاحتياطي لهم وتوفير كل احتياجاتهم ومستلزماتهم، والتجهيزات التي تم إعدادها على أعلى مستوى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *