التخطي إلى المحتوى

وضعت سلطات مركز ومدينة بلبيس بمحافظة الشرقية، تمثال الدكتور مجدي يعقوب، جراح القلب العالمي، في أحد الميادين الرئيسية بالمدينة، بشارع عبد المنعم رياض.

وقال اللواء سامي علام رئيس المدينة: إن ذلك جاء بعد إقراره من اللجنة الفنية المشكلة برئاسة الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، وبحضور الدكتور شحتة حسني، عميد كلية التربيه الفنية، وخبير استشاري نقابة الفنانين.

وأضاف “علام” أن الدكتور مجدي حبيب يعقوب، هو بروفيسور مصري بريطاني، وجراح قلب بارز، من مواليد مدينة بلبيس، في 16 نوفمبر 1935 في منطقة تسمى حي النادي بشارع فؤاد الأول المعروف حاليا بشارع بورسعيد.

وتابع أن والد الدكتور مجدي يعقوب، قدم إلى المحافظة من إحدى محافظات الصعيد وكان يعمل طبيب وعين مديرا لمستوصف في مدينة بلبيس ثم ولد الدكتور يعقوب وتم تسجيله بمواليد بلبيس وعاش بها نحو 10 سنوات حصل خلالهم على الشهادة الابتدائية من أحد المدارس بالمدينة وذلك قبل أن يغادر وعائلته.

وأشار إلى أنه فكر بصنع تمثال تكريما للدكتور مجدي يعقوب على إنجازاته الطبية وأعماله الخيرية وتعريف الاجيال القادمة به كأحد رموز المحافظة. لافتا إلى أنه قام بإعداد مذكرة وعرضها على الدكتور ممدوح غراب ووافق على الفور على صنع التمثال ووضعه بالمدخل الرئيسي بالمدينة من ناحية مدينة الزقازيق.

ومن ناحيته، قال أحمد عفيفي، فنان تشكيلي بمركز بلبيس: إنه تم تصنيع التمثال في نحو 40 يوما وتم استخدام خامات عبارة عن الطين الاسواني ثم عمل نسخه من الفيبر بلاس وهي تتحمل العوامل الجوية المختلفة سواء درجة الحرارة العالية أو البرودة.

وتابع “استعنا بأكثر من صورة للدكتور مجدي يعقوب لعمل أقرب صورة تتشابه مع شكله وهيئته حتى وصلوا إلى صورة متطابقة. مشيرا إلى أن شاركه في صنع التمثال شقيقه إبراهيم عفيفي، واثنين من زملائهما وهما مصطفى الحادي وفادي صابر”.

وأورد أنه أشرف على صنع التمثال الدكتور شحته حسني عميد كلية التربية النوعية وتم اعتماده بعد النسخة النهائية.

خروج 157 مصابا بكورونا من مستشفيات العزل

 

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، خروج 157 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4374 حالة حتى الآن.

من جهته، قال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة: إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 4960 حالة، من ضمنهم الـ 4374 متعافيًا.

تسجيل 783 إصابة جديدة بكورونا ووفاة 11 حالة 

وأكد متحدث الوزارة، في بيان رسمي، تسجيل 783 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة جديدة.

وأوضح أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

إجمالي عدد المصابين 15786 و707 وفيات

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، هو 15786 حالة من ضمنهم 4374 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و707 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان، رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وتم تخصيص الخط الساخن 105، و15335 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *