التخطي إلى المحتوى

أكد اللواء فؤاد علام الخبير الأمني، أن هناك علاقة كبير بين المحاولات الإرهابية في مصر وليبيا، وكلما حققت قوات الاحتلال التركي نوع من النجاح في ليبيا يصبح لهذا الأمر مردود على الأراضي المصرية.

وقال علام، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “الأن”، المذاع على فضائية ” إكسترا نيوز”، مساء السبت إن رجال القوات المسلحة ووزارة الداخلية تقف بالمرصاد لهؤلاء الإرهابيين الذين يحاولون تنفيذ عملياتهم الإرهابية الخسيسة علي الأراضي المصرية.

وأوضح “الخبير الأمني” أنه يوجد دعم خارجي عبر الإنفاق للإرهابيين المتواجدين في سيناء، كما أن حركة حماس لها دور كبير في دعم الإرهابين بالإمدادات.

وقدم التهنئة لرجال وزارة الداخلية في الوصول إلى هذه الخلية الإرهابية، مضيفا: “نجاح جهاز الأمن السياسي أنه يخترق هذه التنظيمات، ويوجه له ضربات استباقية قبل الشروع في اي عملية “.

في وقت سابق، أعلنت وزارة الداخلية، تفاصيل مقتل 21 إرهابيًا، موضحة أنَّه توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المزارع بشمال سيناء مقرًا للإيواء والتدريب والتخطيط لتنفيذ العمليات العدائية.

وذكرت وزارة الداخلية، في بيان أصدّرته اليوم، أنَّ المجموعة الإرهابية دفعت عددًا من عناصرها للارتكاز بأحد المنازل بمنطقة بئر العبد لشن عمليات إرهابية بالتزامن مع عيد الفطر.

وجرى استهداف الوكرين في توقيت متزامن، مع تبادل اطلاق الرصاص مع العناصر الإرهابية، مما أسفر عن مقتل 14 عنصرًا إرهابيًا بالمزرعة.

أما الجمعة قبل الماضية 15 مايو، أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة، العقيد أركان حرب تامر الرفاعي، إنه استمرارًا لجهود القوات المسلحة في مكافحة الإرهاب وبناء على معلومات استخباراتية تفيد بتواجد بؤرة إرهابية بإحدى المزارع بشمال سيناء، نفذ أبطال القوات المسلحة عملية نوعية أسفرت عن الآتي

مقتل 7 أفراد تكفيريين تم القضاء على أحدهم أثناء تنفيذ المداهمة، وعثر بحيازته على بندقية آلية، بالإضافة إلى القضاء على 6 عناصر آخرين أثناء محاولاتهم الهروب، من خلال تتبعهم بكاميرات المراقبة الأمنية واستهدافهم داخل أحد الأوكار ومقتلهم جميعًا،وضبط عربة دفع رباعي وثلاث دراجات نارية بدون لوحات معدنية تستخدمها العناصر الإرهابية، واكتشاف وتفجير (10) عبوة ناسفة،و ضبط وتفجير 4حزام ناسف،و ضبط (3) بندقية آلية وبندقية قناصة و(3) مسدس 9مم و21 خزنة وكمية من الذخائر مختلفة الأعيرة و12 تليفون محمول أنواع و(4) جهاز لاسلكي و5 شدة ميدانية.

وفي 3 مايو الجاري، نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، في قتل 18 إرهابيا، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن، عند استهداف وكر لهم في محيط مدينة بئر العبد، بشمال سيناء.

وأوضح بيان وزارة الداخلية، أنه قد توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني بشأن اتخاذ عدد من العناصر الإرهابية منزلا بمحيط مدينة بئر العبد بشمال سيناء وكرا ومرتكزا للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية، حيث تم استهداف منطقة اختبائهم، وتم تبادل إطلاق النار مع تلك العناصر مما أسفر عن 18 عنصرا إرهابيا.

وكشف البيان عن أنه تم العثور على 13 سلاح آلي، و3 عبوات معدة للتفجير، وحزامين ناسفين، وأكدت الوزارة على استمرار الجهود المبذولة لتتبع وملاحقة العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ العمليات الإرهابية التي تستهدف عناصر القوات المسلحة والشرطة ومقدرات مصر الاقتصادية.

وفي منتصف شهر مايو الحالي تمكنت القوات المسلحة من قتل 7 عناصر إرهابية “تكفيريين”، في مداهمة لإحدى “البؤر الإرهابية” في إحدى مزارع شمال سيناء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *