التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف، خروج 200 شخص عائدين من الخارج من مقر العزل بالمدينة الجامعية للبنين في بني سويف، اليوم الجمعة، بعد قضائهم ٧ أيام في المدينة، وهى المدة التي حددتها وزارة الصحة للعزل والتي جرى تخفيضها من ١٤ إلى ٧ أيام فقط، ليرتفع بذلك عدد الذين خرجوا من المدينة بعد استكمالهم مدة العزل إلى 500 شخص.

وأشار رئيس الجامعة، إلى أن هناك ١١ حالة من العائدين من الخارج أظهرت نتائج التحاليل إصابتهم بفيروس كورونا، وجرى حجزهم في العزل لحين تماثلهم للشفاء وتحول نتائجهم من إيجابية إلى سلبية.

استعدادات عيد الفطر

وفي سياق منفصل، شّدد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف على أهمية متابعة إلتزام المواطنين باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية اللازمة التي قررتها وزارة الصحة وارتداء الكمامات بجميع الأسواق والأماكن العامة والخاصة والمنشآت الحكومية ووسائل النقل الجماعي واتخاذ الاجراءات القانونية بحزم حيال المخالفين لهذه القرارات.

وأكدت المحافظة، في بيان لها، اليوم الجمعة، أن المحافظ واصل متابعته لاستعدادات القطاعات الحيوية لإستقبال عيد الفطر المبارك من خلال التواصل مع جهازه التنفيذي، وذلك في ظل أزمة كورونا، وخطة الدولة الشاملة لمجابهة تداعياتها.

حيث تابع محافظ بني سويف من خلال رؤساء المدن جهود المحافظة في الإلتزام بالاجراءات الإحترازية لمنع كافة التجمعات والتأكيد على قرارات إستمرار غلق جميع الحدائق والمتنزهات والأسواق وقاعات الأفراح وصالات الجيم خلال أيام عيد الفطر المبارك.

وأكد المحافظ، علي أهمية التواصل على مدار الساعة مع التموين لضمان توافر المواد التموينية والدقيق بكميات كافية وجاهزية المحافظة لسد إحتياجات المواطنين مع توافر مخزون إستراتيجي كاف من السلع والمواد التموينية والمواد البترولية، استعدادًا لعيد الفطر المبارك، والتنسيق التام مع المرور لتنفيذ توجيهات رئاسة مجلس الوزراء فيما يتعلق بوسائل المواصلات.

وشّدد المحافظ على ضرورة متابعة انتظام حظر التجول ليلًا، وإلتزام المواطنين بمختلف مراكز ومدن المحافظة، بقرار الحظر، في إطار الخطة الشاملة والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، مشيدًا بالتكاتف المستمر بين كافة الجهات المعنية، خاصة التعاون والتكامل بين الأجهزة الأمنية والتنفيذية في المتابعة والتنسيق الدائم للتعامل مع مستجدات وأية حالات طارئة، وتطبيق قرارات الحكومة في مواجهة فيروس كورونا.

وتابع المحافظ إستمرار حملات إزالة التعديات خاصة في المهد خلال فترة أجازة العيد وخلال حظر التجوال، والتعامل بكل حسم مع مخالفات البناء على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة، وتأكيد هيبة الدولة وعدم إستغلال بعض المواطنين للظروف الحالية أثناء تطبيق الإجراءات الخاصة بمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، لإرتكاب مخالفات،حيث وصل ماتم ازالته خلال أزمة كورونا تحديدا بداية من 25 مارس الماضي إلى حوالي 1600 حالة تعد على الأراضى الزرعية واملاك دولة.

كما تابع المحافظ مع مدير إدارة الأزمات سير وانتظام منظومة العمل بغرفة العمليات الرئيسية وإدارة الأزمات بالمحافظة تعملان بشكل مستمر، وضمان الاتصال دائم بغرف العمليات بالمديريات الخدمية، والوحدات المحلية السبع، لرصد أية قصور في الخدمات أوطوارئ محتملة لسرعة توفير البدائل والحلول، وتلافي السلبيات، بهدف التيسير على المواطنين وتوفير احتياجاتهم ومتطلباتهم الحياتية بالشكل المطلوب.

وتابع المحافظ مع الدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة استقرار الأوضاع بالمحافظة وجاهزية مستشفيات الصدر والحميات لإستقبال أية حالات مشتبه في إصابتها بفيروس كورونا وتوافر جميع المستلزمات الطبية والأدوية بمختلف المستشفيات، مستعرضًا آخر المستجدات في المحافظة لمواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” والموقف الحالي للمدن الجامعية سواء المخصصة لعزل الحالات الايجابية التي لا تتطلب حالتها الصحية المستشفى أوالمخصصة للعزل الصحي للمصريين العالقين العائدين من الخارج.

وأشار وكيل وزارة الصحية أنه في إطار اهتمام وزارة الصحة وتوجيهات المحافظ برفع كفاءه الفريق الطبي تم إفتتاح فاعليات ورشة عمل الإنعاش القلبي الرئوي لأطباء مستشفيات الصدر والحميات، حيث حاضر في أول يوم من الفعاليات الدكتور إبراهيم الشيمى خبير الرعاية الحرجة والعاجلة والموفد من أكاديمية الأميرة فاطمة للتدريب “المعهد القومي للتدريب سابقًا”.

وأستعرض وكيل وزارة الصحة، كافة استعدادات المديرية لتنفيذ خطة المحافظة التي تشمل كافة السيناريهات المحتملة، وتوفير البدائل والحلول المكنة وغير التقليدية، منوها عن استعدادات المديرية لتنفيذ قرارات الوزارة ضم مستشفيات أخرى لخدمة فحص الحالات المشتبه بها، على مستوى الجمهورية، وذلك في إطار تسلسل استراتيجية التعامل مع الحالات الإيجابية.

وتابع المحافظ مع وصفي عبد الله وكيل وزارة التموين خطة الرقابة على مستودعات أنابيب البوتاجاز للتأكد من توافرها، مؤكدًا استعداد المحافظة للدفع بكميات إحتياطية لأي منطقة يحدث بها شكوى أو قصور، مع وجود رقابة على المخابز، للتأكد من إنتاج خبز مطابق للأوزان والمواصفات وزيادة الكميات بالمنافذ المتوافرة.

حيث أفاد وكيل وزارة التموين، أن مواعيد عمل المخابز ستعود لما قبل شهر رمضان لتصبح من 5 صباحا حتى 5 مساءً، مشيرًا إلى أنه تم صرف المقررات التموينية بنسبة 100% للمستفيدين تموينيًا عن شهر مايو، وتم صرف 3 حصص للمخابز كرصيد إستراتيجي وكذا 3 حصص قمح للمطاحن التموينية.

وأكد وكيل وزارة التموين، على أنه تم تشكيل غرفة عمليات بكل إدارة وغرفة عمليات رئيسية بالمديرية لمتابعة الحالة التموينية خلال أيام العيد، ومؤكدا أنه تم التأكيد والاطمئنان على توافر المواد البترولية بالمحطات والمستودعات، وتوافر الاسطوانات البوتاوجاز، مشيرًا إلى عودة إستلام الأقماح ثالث أيام العيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *