التخطي إلى المحتوى

سيفقد نادي بوروسيا دورتموند ثنائي الفريق أكسل فيتسل والقائد ماركو ريوس، في مباراته المقبلة واليت ستجمعه مع فولفسبورج، ضمن منافسات الجولة السابعة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم، ولم يتعافي الثنائي حتي الآن من الإصابة التي لحقت بها من قبل توقف الدوري بسبب تفشي وباء كورونا المستجد.

وأعلن السويسري لوسيان فافر مدرب  دورتموند استمرار غياب لاعب وسطه الدولي البلجيكي أكسل فيتسل عن تشكيلة الفريق، في حين أكد تعافي إيمري جان من إصابته العضلية وجاهزيته لاستئناف التدريبات الجماعية.

وجاء تصريح فافر عشية المباراة ضد فولفسبورغ ضمن المرحلة السابعة والعشرين من البوندسليغا، التي استأنفت نشاطها الأسبوع الماضي بعد شهرين من التوقف بسبب الأزمة الناشئة عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد.

وسيكون لاعب الوسط الواعد الأميركي الشاب جيوفاني رينا متاحا مرة أخرى للمدرب السويسري الذي ألمح إلى إمكانية تغيير التشكيلة التي فازت برباعية نظيفة على الجار  شالكه السبت الماضي في قمة “دربي الرور”.

وشدد فافر على ضرورة مواصلة التركيز على المباراة ضد فولفسبورغ دون التفكير في المواجهة التالية الثلاثاء القادم ضد بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب في المواسم السبعة المنصرمة.

ويتصدر الفريق البافاري برصيد 58 نقطة، بفارق أربع نقاط عن دورتموند الثاني.

واعتبر فافر أن فولفسبورغ (السادس برصيد 39 نقطة) “صلب جدا”، في إشارة إلى أن الفريق الخصم لم يخسر في المباريات السبع الأخيرة، علما بأنه فاز في مباراته الأخيرة على مضيفه أوغسبورغ (2-1) السبت.

وتطرق المدرب إلى العودة المرتقبة لقائد الفريق ماركو رويس الذي تعرّض لتمزق عضلي في أوائل شباط/فبراير الماضي، في ظل التقارير الصحافية التي تستبعد عودة قريبة، فقال “لم يتدرب مع الفريق بعد. ونأمل أن يتمكن من العودة في أقرب وقت ممكن ومساعدتنا”.

وكانت صحيفة “بيلد” أشارت إلى أن غياب رويس البالغ 30 عاما وصاحب 12 هدفا و7 تمريرات حاسمة في 26 مباراة هذا الموسم، سيمتد حتى نهاية الموسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *