التخطي إلى المحتوى
استمرت، اليوم الأربعاء، أعمال لجنة المرور على مستشفيات الفرز المعنية بمواجهة فيروس كورونا بنطاق المحافظة الدقهلية لليوم الثاني على التوالي.

وقامت منال الغندور القائم بأعمال السكرتير العام لمحافظة الدقهلية، بالإشراف والمرور على مستشفيات شربين وبلقاس وجمصه للوقوف على مدى كفاية الاطباء واطقم التمريض وكفايةالادوية والمستلزمات بها.

تأتي الحملات، تنفيذًا للقرارات الصادرة عن اجتماع مجلس المحافظين الأخير، والذي عقد برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء عبر تقنية الفيديو كونفرانس والخاصة بضرورة متابعة المحافظين للمستشفيات بهدف تكثيف الجهود لمواجهة فيروس كورونا بمحافظات مصر.

كلف الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، لليوم الثاني على التوالي، اليوم الأربعاء وبإشراف منال الغندور السكرتير العام المساعد، والقائم بأعمال السكرتير العام باشرت لجنة المرور والمتابعة أعمالها بالمرور على مستشفيات شربين، وبلقاس، وجمصة كمستشفيات للفرز لمواجهة فيروس كورونا.

وقال محافظ الدقهلية، إن المرور على المستشفيات المشار إليها استهدف الوقوف على مدى كفاية الأطباء وهيئات التمريض والخدمات المعاونة وكذا مدى توافر الادوية والمستلزمات الطبية وايضا الاسرة الازمة للمرضى.

وأوضحت القائم بأعمال السكرتير العام المشرفة على اعمال اللجنة ان اللجنة تستمر فى اعمالها على مدار اسبوعين كاملين لتغطية كافة مستشفيات الفرز بنطاق المحافظة والبلغ عددها ٢٨ مستشفى واضاف بان السيد المحافظ سبق وان اصدر قرارا بتشكيل لجنة تحت اشرافه المباشر شخصيا وبمتابعة السيد نائب المحافظ، وقالت بان اللجنة تقوم يوميا برفع تقارير بنتائج المرور اليومى للعمل فورًا على اتخاذ القرارات المناسبة حيال اية مشكلات طارئه بالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة وكافه الأجهزة المعنية.

وجدير بالذكر أن اللجنة المشار اليها بدأت مباشرة أعمالها أمس بالمرور على خمسة مستشفيات بنطاق المحافظة شملت مستشفيات المنصورة التخصصى وسندوب للتامين الصحى وصدر وحميات المنصورة والمنصورة الدولى، واللجنة في عضويتها وكيل وزارة الصحة ومدير إدارة المستشفيات بالدقهلية،ومدير مكافحة العدوى،ومدير إدارة التفتيش المالي والاداري بمديرية الصحة، وعضو التفتيش الصيدلي،وكيل الإدارة العامة للتفتيش المالي والاداري،وكيل إدارة الشئون القانونية، وكما أن اللجنة لها أن تستعين بمن تراه مناسبا لإنجاز أعمالها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *