التخطي إلى المحتوى

يبحث نجم منتخب مصر عمرو وردة عن بداية جديدة له مع فريقه باوك سالونيكا بعد أن قرر نادي لاريسا بشكل مفاجئ فسخ العقد مع الفرعون الصغير، قبل أن يتم الاعتداء عليه من قبل مشجعين يونانين.

وذكر موقع “نوفو سبورت” اليوناني، أن عمرو وردة، سيبدأ تدريباته داخل مركز التدريبات في نادى باوك، بعد إنهاء إعارته لفريق لاريسا، ولكن دون المشاركة في التدريبات الجماعية للفريق.

وأضاف التقرير، أن مستقبل اللاعب المصري غامض مع باوك، سواء كانوا يريدون الاحتفاظ به أم لا، بسبب شخصيته غير المستقرة، وتصرفاته.

وتعرض وردة، لهجوم من جانب بعض مشجعي لاريسا في أحد شوارع المدينة اليونانية، بعد أيام من فسخ عقده من قبل النادي، لأسباب تأديبية “خطيرة”، نتيجة عدم التزامه بحضور التدريبات الجماعية.

وينتهي عقد عمرو وردة مع باوك، صيف عام 2021، حيث يرغب اللاعب في خوض تجربة جديدة خارج اليونان، بعد 5 سنوات قضاها في الدوري اليوناني.

وانضم عمرو وردة لصفوف فريق لاريسا قادما من باوك، الصيف الماضي، وخاض صاحب الـ26 عاما، 23 مباراة الموسم الجاري محليا وسجل 7 وصنع 6 أهداف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *