التخطي إلى المحتوى

وافقت الفرق المشاركة في بطولة العالم للفورمولا 1، على تقليص سقف تكاليفها للموسم المقبل إلى قيمة 145 مليون دولار، من أجل مواجهة التداعيات المالية لفيروس كورونا المستجد، وفق ما ذكرت تقارير صحافية.

مع تعذر انطلاق موسم 2020، وإلغاء أو إرجاء 10 سباقات من 22 حتى الآن، لم تتردد الفرق العشرة في التوصل إلى اتفاق.

وأشارت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، أن الفرق صوتت إلى تخفيض سقف الميزانية للعام 2021 بمبلغ 30 مليون دولار لتصل الى 145 مليون دولار، على أن تصل الى 140 مليون في 2022 و135 مليون للفترة بين 2023 و2025.

وستنتظر الفرق موافقة الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” بشكل رسمي على قرارها الاسبوع المقبل.

وتم تحديد سقف الانفاق للموسم المقبل بداية بقيمة 175 مليون دولار من أجل رفع مستوى المنافسة، إلا أنه بعد تعذر انطلاق الموسم بسبب الجائحة، بدأت المشاورات مع فيا بشأن تخفيض المبلغ.

وحذر المدير الرياضي لبطولة العام للفورمولا 1 البريطاني روس براون في وقت سابق من هذا الشهر من “مأساة”، في حال اضطرت بعض الفرق للرحيل عن البطولة.

وقال: “بات من الواضح جداً، من خلال الأحاديث مع إدارات الفرق أن الرسالة واضحة، علينا خفض التكاليف وخفض سقف الانفاق، إذا خسرنا بعض الفرق في هذه الفترة ستكون مأساة”.

وأكد المدير الفني السابق لفيراري، ومدير فريق مرسيدس سابقاً: “سيكون هناك إنصافا أكثر في الجوائز المالية في الاتفاق الجديد، ستكون حال الفرق متوسطة المستوى أفضل من قبل لناحية حصتها من الجوائز المالية”.

ويأمل منظمو بطولة العالم أن يطلقوا الموسم بجائرة النمسا الكبرى في 5 من يوليو خلف أبواب موصدة، يليه سباق آخر على حلبة “ريد بول” الأسبوع التالي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *