التخطي إلى المحتوى

كشفت دراسة إيرانية جديدة عن ظهور أعراض جديدة لفيروس كورونا (كوفيد 19)، مرتبطة بالجهاز الهضمي دون ظهور الاعراض المعروفة، مما يؤدي الي تأخر المصابين في تلاقي العلاج وتدهور حالتهم الصحية.

ووفق موقع “راديو فاردا” الإيراني،، قال أخصائي أمراض الجهاز الهضمي محمد رضا محبوبفر، إن ثلث الأشخاص المصابين يعانون من أعراض الجهاز الهضمي مثل نوبات إسهال حاد تصل إلى أكثر من 5 مرات يوميا لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى وجود تلف في الكبد والبنكرياس لدى بعض مرضى كورونا، ما يتسبب في تأخر علاج المصابين ووصولها في حالة متأخرة.

وأضاف “محبوبفر”، أن فيروس الكورونا يسبب مشاكل عديدة في الجهاز الهضمي، ومنها الإسهال الحاد وتشنجات وآلام المعدة والغثيان والقيء وفقدان الشهية، وانخفاض درجة الحرارة، وفقدان حاستي التذوق والشم.

وفي ذات السياق، أكد الخبير الإيراني سيد رضا فاطمي، أن نصف مرضى “كوفيد 19” تظهر عليهم أعراض لها علاقة بالمعدة والجهاز الهضمي تؤدي إلى تلف الكبد والتهاب البنكرياس بنسبة 20 إلى 30 بالمائة.

إلى ذلك، أفاد باحثون صينيون بأن المرضى الذين يعانون من أعراض الجهاز الهضمي يصل عددهم لحوالي نصف مرضي الفيروس التاجي، كما أنهم يطلبون الرعاية الصحية لاحقا، لأنهم لم يشكو بعد في الإصابة بـفيروس كورونا، بسبب نقص أعراض الجهاز التنفسي.

وأوضح باحثون صينيون أن نتائج المراحل الأولى، أكدت وجود مشاكل الجهاز الهضمي منتشرة في العديد من المرضى المصابين بفيروس في الصين.

وأشارت دراسة جديدة أيضا في جامعة ستانفورد إلى وجود نسبة كبيرة من مرضى فيروس كورونا يعانون من مشاكل هضمية، حيث يعاني ما يقرب من 31.9 ٪، و22 ٪ من فقدان الشهية، و22٪ من الغثيان والقيء، و12 ٪ من الإسهال.

وبينت الدراسة أن 40% من مرضي يعانون من مشاكل في ارتفاع انزيمات الكبد، مع وجود أعراض في الجهاز الهضمي، مثل الغثيان والإسهال، يتم إضافتها للقائمة.

وشددت الدراسة على أن أعراض الإصابة بكورونا ليس مجرد أعراض تنفسية مثل السعال فقط حيث أن ثلث المرضى الذين شملتهم الدراسة يعانون من أعراض معدية معوية، ومن المحتمل أن نفتقد جزءًا كبيرًا من المرضى المصابين بالفيروس التاجي بسبب الاختبارات الحالية التي تعتمد على أعراض الجهاز التنفسي وحدها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *