التخطي إلى المحتوى

فسرت منظمة الصحة العالمية، طبيعة العزل المنزلي والطرق الصحية لتجهيز المنزل لعزل المصاب بمرض كوفيد 19، قائلة: إنه في حالة الإصابة بمرض كوفيد 19، يكون هناك حالات يتم عزلها بالمستشفى لتلقى العلاج اللازم، وحالات أخرى يمكن عزلها في المنزل سواء شباب أو مسنين.

وأضافت المنظمة، خلال فيديو بثته على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن العزل المنزلي هو مكوث المريض في غرفته الخاصة طوال فترة العزل على ان يكون الطبيب المعالج قام بشرح العلاج وطرق قياس درجة الحرارة الصحيحة للمريض طوال فترة العزل

وأكدت المنظمة أن مواصفات المنزل الذي يتم عزل مريض كورونا داخله جاءت كالتالي:

1- وجود غرفة مستقلة للمريض

2- وجود تهوية طبيعية بقدر الإمكان

3- وجودة دورة مياه خاصة بالمريض إن امكن

4- ارتداء الكمامة اتناء الخروج من الغرفة لدورة المياه

5- تطهير وتعقيم دورة المياه بعد كل استخدام للمريض

6- حال وجود أصحاء مع المريض داخل المنزل يجب شخص واحد فقط غير مسن وليس لديه مرض مزمن يكون هو المسؤول عن تقديم الطعام والمستلزمات للمريض

7- ترك الطعام للمريض أملم باب الغرفة وعدم الدخول وعند الأضطرار للدخول لابد ان يرتدي كمامة وجوانتي ويقوم يغسل يديه بعد الخروج

8- يجب ان يكون للمريض أدوات خاصة به

9- عدم استقبال الزيارات طوال فترة العزل المنزلي

10- حال طلب دليفيري يجب غسل الايدي عشرين ثانية بالماء والصابون وارتداء كمامة وجوانتي قبل الاستلام

11- تغيير الكمامة يوميا والتخلص منها والجوانتي داخل كيس محكم الاغلاق

12- قياس درجة الحرارة باستمرار بترمومتر مخصص لذلك

13- عند استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة 3 ايام وظهور اعراض مثل ضيق التنفس أو الم شديد بالصدر يعيق التنفس يتم الاتصال فورا بـ 105 أو 15335 

وأوضحت المنظمة أنه لمكافحة العدوى لا بد من الالتزام بإرشادات وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، وتنظيف الأسطح وغسيل الإيدي باستمرار واتباع أداب الكحة والعطس وتجنب التجمعات والزيارات وترك مسافة على الأقل متر واحد بين الأشخاص وتجنب المصافحة والتلامس، لحماية نفسنا وأهلنا وبلدنا.

خروج 157 مصابا بكورونا من مستشفيات العزل

 

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، مساء أمس الجمعة، خروج 157 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4374 حالة حتى الآن.

من جهته، قال مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة: إن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 4960 حالة، من ضمنهم الـ 4374 متعافيًا.

تسجيل 783 إصابة جديدة بكورونا ووفاة 11 حالة 

وأكد متحدث الوزارة، في بيان رسمي، تسجيل 783 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 11 حالة جديدة.

وأوضح أن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل والحجر الصحي تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

إجمالي عدد المصابين 15786 و707 وفيات

وأشار إلى أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الآن، هو 15786 حالة من ضمنهم 4374 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و707 حالات وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان، رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

وتم تخصيص الخط الساخن 105، و15335 لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *