التخطي إلى المحتوى

قال الإعلامي وائل الإبراشي، إن مسلسل الاختيار أحدث حالة من الإنقلاب فى الوسط الفني، ونسف ما كان يعرف أن الأعمال الدرامية الوطنية لا تحظى بالرواج الكبير، مشددًا على أن المسلسل له تأثير عند النشء والشباب فى رفع الروح الوطنية، مطالبًا بضرورة التوقف عند هذه الحالة التى أحدثها العمل الفنى الذى أحدث حالة من الوطنية.

وأضاف الإبراشي، خلال تقديمه برنامج “التاسعة”، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن تقليد الأطفال للبطل الشهيد المنسى، وانتشار فيديوهاتهم، أحدثت حالة من الخوف لدى جماعة الإخوان الإرهابية، وقنواتهم الإرهابية، معقبًا: “مسلسل الاختيار هزهم وفضحهم وكشفهم وانزعجهم، كون تأثيره كان قويًا”.

وعرض مقدم البرنامج عرض فيديو للطفل معاذ وهو يقلد الشهيد المنسى قبل استشهاده، وكما عرض فى المسلسل، كما عرض فيديوهات أخرى لطفل وهو يبكى وهو يتابع المسلسل، متابعًا: “الأطفال وصلت لهم الحالة الوطنية..ولو قعدت تعمل برامج ومؤتمرات من هنا للصبح للحديث عن بطولات الشهداء لن تستطيع أن تصل للحالة التى يستطيع أن يصل لها الفن”

وبدأت الحلقة الـ30 والأخيرة من مسلسل “الاختيار”، بحديث زوجة الشهيد منسى الحقيقية السيدة منار سليم عن شعورها وإحساسها باستشهاده، حيث مكث معها 3 أيام، فى رمضان وذهب للكتيبة، كما تحدث أبطال موقعة البرث الحقيقيون وقدموا وصفا تفصيليًا عن المعركة، وقالوا أن التكفيريين أرادوا أن يرفعوا علم القاعدة على الكمين، وهو ما اتفقنا عليه جميعا بعدم اعطائهم هذه الفرصة، وخلال حديث الأبطال عن معركة مربع البرث، مزج المخرج بيتر ميمى مشاهد المسلسل بحديثهم لتتمكن الجماهير من رؤية ما حدث بشكل واقعى، ليوضح الصورة الحقيقية.

قصة مسلسل الاختيار

يتناول قصة حياة الشهيد أحمد صابر المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة، الذى استشهد فى كمين “مربع البرث”، بمدينة رفح المصرية عام 2017، أثناء التصدي لهجوم إرهابي في سيناء.

أبطال مسلسل الاختيار

يشارك في بطولته بجانب أمير كرارة كلا من أحمد العوضي، دينا فؤاد، سارة عادل، ضياء عبد الخالق، وتأليف باهر دويدار وإخراج بيتر ميمي، وإنتاج شركة سنرجي

ويشارك أيضًا مجموعة من النجوم كضيوف شرف فى أحداث مسلسل الاختيار، ‏الذى تدور أحداثه فى إطار تشويقى، وعلى رأسهم آسر ياسين، محمد ‏إمام، كريم محمود عبد العزيز، ماجد المصرى، محمد رجب، صلاح ‏عبد الله، إياد نصار، أحمد وفيق، كريم عبد الخالق، وآخرون‎.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *