التخطي إلى المحتوى

بعث الفريق أول محمد زكى القائـد العـام للقـوات المسلحـة وزيـر الدفـاع والإنتـاج الحربـي، ببرقيـة تهنئـة للرئيـس عبد الفتاح السيسى رئيـس الجمهوريـة القائـد الأعلـى للقـوات المسلحـة بمناسبـة حلول عيد الفطر المبارك 1441هـ.

وتنشر بوابة الفجر، نص التهنئة: السيد الرئيس عبد الفتاح السيس رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة يسعدنى أن أهنىء سيادتكم بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك داعيًا الله سبحانه وتعالى أن يعيده عليكم بموفور الصحة والعطاء وعلى الوطن المفدى باليمن والبركات.

إن رجال القوات المسلحة وهم يهنئون سيادتكم بهذا العيد المبارك يؤكدون وفاءهم للمهام والمسئوليات التى يحملون أمانتها بكل الصدق والإخلاص، مؤكدين لسيادتكم ولاءهم المطلق لمصر وشعبها ووقوفهم خلف قيادتها حراسًا أمناء على المسئولية الوطنية التى كلفهم بها شعب مصر العظيم فى الدفاع عن الوطن والحفاظ على سلامة أراضيه وحماية مقدساته وتاريخه العريق حفظكم الله ورعاكم وسدد على طريق النصر خطاكم وكل عام وسيادتكم بخير.

كما بعث الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة ببرقية تهنئة مماثلة للسيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بهذه المناسبة.

هذا وقد أصدر الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي توجيهًا لتهنئة قادة وضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود والعاملين المدنيين بالقوات المسلحة وأفراد القوات المسلحة المشاركين بقوات حفظ السلام بهذه المناسبة.

كما أصدر الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة توجيهًا لتهنئة قادة وضباط وضباط الصف والصناع العسكريين والجنود والعاملين المدنيين بالقوات المسلحة وأفراد القوات المسلحة المشاركين بقوات حفظ السلام بهذه المناسبة.

اقرأ أيضا.. شيخ الأزهر يُهنِّئ الرئيس السيسي والعالم العربيّ والإسلاميّ بعيد الفطر 

وتقدم الأزهر الشريف، وإمامه الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشَّريف، بصادق التهاني للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والشعب المصري، والأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.

وأكد الأزهر الشريف أن الإسلام جعل للعيد قيمة متميّزة في سبل الاحتفاء به وبمقاصده، فبعد مواسم العبادة تحتاج النفس لشيء من الترويح، مبينًا أنه لابد من تحقيق بعض مظاهر التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، وذلك بتفقد الأسر المحتاجة، لجمع صف المجتمع، وتماسكه، وقوته، مطالبًا بتذكّر الفقراء والمعوزين خاصة في ظل الظروف الحالية ومحاولة تقديم يد المساعدة لهم، فذلك يجلب المحبَّة ويبعد الحقد والحسد.

وبهذه المناسبة يدعو الأزهر الشريف، الإنسانية جمعاء للتعاون والتكاتف، والتضرع والتقرب إلى الله من أجل أن يرفع عن الإنسانية ماحل بها من بلاء، سائلًا الله –تعالى- أنْ يُعيد هذه المناسبةَ السَّعيدةَ وأمثالَها على مصرنا العزيزة بالخَير الوفير والرُّقيِّ والتَّنمية والرَّخاء، وأن تنعم شعوب الأمة العربية والإسلامية بالأمن والأمان وتحقق كل ما تصبو إليه من تقدم وازدهار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *