التخطي إلى المحتوى
أعلنت وزارة الثقافة بالسعودية، اختتام مبادرة “ماراثون القراءة”، اليوم الخميس، برقمٍ قياسي لعدد الصفحات المقروءة؛ تجاوز أكثر من 606 آلاف صفحة خلال ستة أسابيع هي فترة المسابقة.

وأطلقت الوزارة الماراثون القرائي الكبير في نهاية الثلث الأول من شهر أبريل المنصرم، وخصصت له منصة إلكترونية استقبلت خلالها مشاركات القرّاء والقارئات واقتباساتهم وعدد الصفحات التي قرأوها يومًا بيوم، وذلك ضمن مبادرات “الثقافة في العزلة” التي نظمتها الوزارة خلال فترة العزل الوقائي.

وكشفت معدلات التفاعل العالية، عن مستوى شغف المجتمع السعودي بالقراءة وعلاقته المميزة بالكِتاب، وأكّدت الأرقام القياسية التي حققها الماراثون مستوى الوعي القرائي الذي يتمتع به القارئ السعودي وتنوع اهتماماته؛ حيث كان الرقم المأمول تحقيقه عند بداية الماراثون 100 ألف صفحة مقروءة؛ ليتم رفعه لاحقًا بعد التفاعل الجماهيري الكبير مع الماراثون ليصل إلى 200 ألف صفحة، ثم تضاعف إلى 400 ألف صفحة مقروءة حتى وصل في النهاية إلى أكثر من 606 آلاف صفحة خلال شهر ونصف الشهر فقط. وهذا رقم قياسي هو الأعلى من بين المبادرات القرائية في الشرق الأوسط.

وبلغ مجموع الكتب التي قرأها واقتبس منها المشاركون في الماراثون نحو 1839 كتابًا من مختلف الأبواب المعرفية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *