التخطي إلى المحتوى

أوضح الفنان محمد مهران أن تلقى ردود أفعال كبيرة من خلال مشاركته مسلسل “البرنس”، لافتًا إلى أن هذه المرة الأولى التي يتعاون فيها مع المخرج محمد سامي.

تحدث محمد مهران خلال حواره مع الإعلامية أسماء مصطفى على قناة إكسترا نيوز، أنه كان يشعر بإرتياح شديد خلال فترة عمله مع المخرج محمد سامي، لأنه يهتم بكل الفنانين الذين يعملون معه كما، بالإضافة إلى أنه قام بكتابة المسلسل وكان يسمح للفنانين بالأداء المختلف و”التجويد”، لافتًا إلى أنه كفنان لن يقدر على إظهار أدائه الجيد إلا لو كان وسط منظومة جيدة.

وأوضح محمد مهران أن تفاصيل إعتداء الفنانة نور اللبنانية عليه وصفعه بالقلم على وجهه خلال الحلقات الأولى وذلك بعد سرقة محل المجوهرات الخاص بزوجها ضمن أحداث المسلسل،كانت حقيقية وليست تمثيل، لافتًا إلى أن الزيارات التي حدثت داخل السجن كانت تحتوي مشاعر وندم بشكل كبير وهي من أصعب المشاهد بالنسبة له.

أشار محمد مهران إلى أنه كان صديقًا للفنان محمد رمضان في معهد الفنون المسرحية، لافتًا إلى أنه فنان متميز، ويتمتع بكل أركان النجومية لأنه ينتبه جيدًا في أعماله ويحب زملائه.

كما تحدث عن مشهد عمله مع أشقاء رضوان البرنس حين كان يخدعهم كان موقفًا صعبًا وغريبًا لأن زوجته في ذلك الوقت كانت تلد وعقب تصوير المشهد ذهب للمستشفى مشرعًا للاطمئنان عليها وعلى رضيعه “زين”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *