التخطي إلى المحتوى

أكد يونس محمود، قائد منتخب العراق السابق والفائز بكأس أمم آسيا، أنه ينوي الترشح لانتخابات رئاسة الاتحاد العراقي لكرة القدم خلال الفترة المقبلة.

وحل اللاعب الملقب بالسفاح ضيفا في بث مباشر على موقع مشروع الجيل المبهر التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن تنظيم بطولة كأس العالم قطر 2022، تحدث خلاله عن أهمية برنامج الجيل المبهر الذي يصب في صالح البشرية جمعاء كونه لايقتصر على بلاد معينة ويهتم بالشباب لخدمة مجتمعاتهم من خلال الرياضة وكرة القدم.

وقال يونس محمود إن مسألة ترشحه لرئاسة الاتحاد العراقي ترتبط بالتنسيق مع عدنان درجال وزير الشباب والرياضة، مشيرا إلى إن درجال لديه العديد من المشاريع والملفات التي يرغب في العمل عليها لتطوير الرياضة في العراق على العديد من المستويات.

وثمن يونس محمود الدور الريادي لمشروع الجيل المبهر الذي يسعى إلى استخدام قوة كرة القدم في التأثير الإيجابي على الشباب، وقال إنه كأحد سفراء مونديال 2022، سيعمل على نقل هذه التجربة إلى بلده العراق، مشددا على أهمية تمسك الشبان بأحلامهم وطموحاتهم من أجل بلوغ أعلى المراتب الممكنة.

وحول قدرة المنتخب العراقي على بلوغ نهائيات كأس العالم بقطر 2022، أكد ان التصفيات على الأرجح ستجري في شكل تجمعات في قطر، متمنيًا بلوغ الدور الأول في مرحلة أولى ثم ننافس على التأهل من المرحلة الثانية ولدينا حظوظ في تحقيق هذه التطلعات رغم صعوبة المهمة”.

وبخصوص النجوم العالميين الذين تمنى اللعب إلى جوارهم، قال يونس محمود :”يظل رونالدو الظاهرة (البرازيلي) الأفضل بالنسبة لي في العالم، وتمنيت لو لعبت يوما ما إلى جانب ميسي وإبراهيموفيتش”.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *